​​ زراعة الأجنة المتطورة لمرحلة Blastocyst

تعرف بمرحلة التطوير قبل زرع الأجنة في رحم الأم, اذ يكون الجنين قد وصل اليوم الخامس بعد عملية الاخصاب بالمختبر, اذ تساعد هذه المرحلة على اختيار أفضل الأجنة من خلال مراقبتهم في المختبر حيث يتم اجراء دراسة كاملة حول الأجنة التي سيتم نقلها, ويتم عادة اجراء هذه المرحلة في حالة الفشل المتكرر لعملية أطفال الأنابيب.

مزايا نقل الأجنة في هذه المرحلة

 الأجنة التي يتم اختيارها في هذه المرحلة تكون أفضل الأجنة, اذ تكون لديها قدرة على الانغراس في الرحم وعادة الأجنة التي تستطيع الوصول الى اليوم الخامس Blastocyst تكون فرصة الحمل فيها اعلى.
 فرص الحمل في هذه المرحلة تكون أعلى من المراحل الاخرى.
 تقلل من عدد الأجنة التي يتم ارجاعها فتقلل فرصة الحمل بتوأم.
 امكانية تجميد الأجنة التي لا يتم زراعتها.
 يمكن اجراء الاختبارات الوراثية للجنين PGD لاختيار الأجنة الخالية من الأمراض الوراثية.

ما هي العوامل التي تساعد على زيادة نسبة الحمل بعد عملية زراعة الأجنة المتطورة؟

استخدام لاصق الأجنة, وهو عبارة عن تركيب كيميائي يتكون بشكل رئيسي من مادة (Hyaluronan),اذ يعمل على تهيئة الرحم لاستقبال الأجنة وتغذية الجنين من لحظة ارجاعه وحتى التصاقه. تجدر الاشارة الى ان استخدام لاصق الأجنة يزيد من فرصة الحمل بنسبة مقبولة, كما يساعد على استمرارية الحمل وثبوته.