​​
غالبا ما ينتاب المرأة الحامل الشعور بالخوف مع اقتراب موعد الولادة, ويتبع هذا الخوف في حالة العملية القيصرية اذ يتم الاختيار بين اللجوء للتخدير العام او التخدير الموضعي, ولذلك فانه من الضروري جدا قبل اتخاذ القرار معرفة الفرق بين بينهما;

التخدير العام

التخدير العام يعتبر النوع الكلاسيكي من التخدير, اذ يتم تخدير الجسم بالكامل فيدخل بعدها بغيبوبة قصيرة أثناء عملية الولادة القيصرية ويتم من خلال مزج عقاقير مع بعضهم البعض واعطائهم عبر الوريد او عن طريق الغاز المستنشق,وبعد انتهاء مفعول المخدر يستيقظ الجسم, تجدر الاشارة الى ان هذا الاجراء يتم من قبل طبيب تخدير مختص يقوم بالتحكم بعملية التنفس ومراقبة وظائف الجسم الحيوية أثناء عملية التخدير منذ بداية العملية الى نهايتها.

التخدير الموضعي (النصفي)

في التخدير الموضعي (النصفي) يتم اعطاء حقنة بالقرب من الجذور العصبية للحبل الشوكي, والذي يوفر مسكنا فعالا للألم, اذ يمنع من الشعور بالألم في مناطق من الجسم مثل (البطن/ الحوض/الساقين) دون توقف او اعاقة عملية الولادة, فهي تعطي عدم الاحساس بألم الولادة القيصرية مع ابقاء الأم في حالة وعي تام أثناء عملية الولادة سواء كانت ولادة طبيعية ام ولادة قيصرية.

في حال عدم وجود أسباب طبية تمنع من اللجوء الى التخدير العام او الموضعي يكون الاختيار للمريضة بالتشاور مع طبيب التخدير بعد الكشف عنها سريريا.

الفرق بين التخدير العام والتخدير الموضعي

 في التخدير الكلي تكون المرأة نائمة وليست في وعيها,اما في التخدير الموضعي تكون المرأة بكامل وعيها وتشارك في عملية الولادة.
 في التخدير الكلي تعاني المرأة من الأثار الجانبية للتخدير مثل عدم القدرة على المشي بعد عملية الولادة, اما في التخدير الموضعي تكاد الأثار الجانبية معدومة لقلة المادة المخدرة الداخلة للجسم.
 في التخدير الكلي تحتاج المرأة لمراقبة دائمة لانها غير واعية, اما في التخدير الموضعي فانها لا تحتاج لذلك لانها في حالة وعي تام ففي حال شعورها بشيء غير طبيعي تقوم بتنبيه الطبيب.
 مضاعفات التخدير النصفي أقل من مضاعفات التخدير العام.

الحالات التي يتم اللجوء بها الى التخدير الكلي أثناء عملية الولادة

 عدم نجاح التخدير الموضعي للأم أثناء عملية الولادة.
 عدم وجود وقت لانتظار مفعول المخدر الموضعي.
 وجود مشاكل في العمود الفقري تمنع من اعطاء المخدر الموضعي.
 حدوث مشاكل صحية للأم مثل تجلط الدم.
 الحساسية من ادوية التخدير النصفي.
 وجود نزيف عند الأم او نقص في الصفائح الدموية.
 وجود التهابات (عامة او موضعية) في الجسم.
 زيادة في ميوعة الدم.

ميزات التخدير الموضعي

 من أقوى مسكنات الالم اثناء عملية الولادة.
 تساعد على اخفاض ضغط الدم في حالة ارتفاع ضغط دم الام.
 لن تشعر الام بالدوخة بعد عملية الولادة.
 بديل جيد للتخدير العام في حال وجود امراض مثل (القلب الرئة).
 مشاركة الأم في عملية الولادة.
 تقليل الألم بعد عملية الولادة.