لاصق الأجنة (Embryo Glue)

صمغ الأجنة هو عبارة عن تركيب كيميائي يتكون بشكل رئيسي من مادة (Hyaluronan), يعمل على تهيئة الرحم لاستقبال الأجنة وتغذية الجنين من لحظة ارجاعه وحتى التصاقه. تجدر الاشارة الى ان استخدام لاصق الأجنة يزيد من فرصة الحمل بنسبة مقبولة, كما يساعد على استمرارية الحمل وثبوته.

ثقب جدار الجنين (Assisted Hatching)

ان عمل ثقب في جدار الجنين يزيد من فرصة علوق الأجنة ويضعف احتمالية تلف الجنين.
يتم عمل الثقب لجدار الجنين بالطرق التالية:
 الطريقة الميكانيكية: باستخدام ابرة خاصة.
 الطريقة الكيميائية: باستخدام مادة حمضية تعمل على اذابة جدار الجنين Acid Tyrodes.
 الطريقة الحرارية: وهي من أحدث الطرق وأكثرها امانا على الاجنة باستخدامة أشعة الليزر, وهي الطريقة المستخدمة لدينا.

التخصيب المجهري - الدكتور رائد فلاح خليفة

التخصيب المجهري الدقيق (IMSI)

هي طريقة لاختيار الحيوانات المنوية بناء على استخدام المجهرعالي الوضوح الذي يسمح بقوة تكبير حتى 6000 مرة للحيوانات المنوية وبالتالي التصوير المفصل للرأس وتقييم الفجوات العصارية التي من المحتمل ان توجد وبهذه الطريقة تتم عملية الاختيار المسبق للحيوانات المنوية قبل التخصيب باستخدام الحقن المجهري ويتم فقط استخدام أفضل الحيوانات المنوية.

فحص الأجنة الوراثي (PGD)
تعطي تقنية ال (PGD) المجال لتشخيص حالة الأجنة وراثيا قبل اعادتها الى رحم الأم مما تتيح الفرصة للأزواج الحاملين لصفة مرضية وراثية اأو الراغبين في تحديد جنس الجنين والخصائص الوراثية للجنين قبل ارجاعه الى رحم الأم (سواء كان حاملا لتلك الصفة الوراثية أو كان مصابا بها), مما يستدعي مشاركة الأزواج في (برنامج اطفال الأنابيب).
تتطلب تقنية (PGD) الخطوات التالية
 الاشتراك في برنامج اطفال الأنابيب للحصول على الأجنة اللازمة للفحص.
 أخذ خلية من الأجنة المتوفرة واعطاؤها لمختبر الوراثة.
 تحليل الأجنة وراثيا.
 ومن ثم ارجاع الأجنة السليمة (الخالية من المرض الوراثي المعني) الى رحم الأم.

وهنا يمكن أن نوجز القول على أن تشخيص الأجنة وراثيا بهذه التقنية هو دمج الخبرة في مجال الطب الانجابي الى جانب علم الوراثة الجزئي أو الصبغي (الكروموسومي)