​​
في الحمل الطبيعي يتم اخصاب البويضة من قبل الحيوان المنوي ومن ثم تلتصق البويضة بجدار الرحم, اما الحمل خارج الرحم يحدث عندما تلتصق البويضة المخصبة خارج جدار الرحم وغالبا في قناتي فالوب, هذا النوع من الحمل لا يمكن الاستمرار به اذ يجب ان يتم تدخل الطبيب لأن استمراره يسبب مشاكل خطيرة على الأم وقد يشكل خطر على حياتها.

أسباب الحمل خارج الرحم

لا يوجد سبب واضح ومؤكد لحدوث حمل خارج الرحم ولكن هناك عدة عوامل قد تزيد احتمالية التعرض للحمل خارج الرحم منها:

 التهاب في الحوض بسبب عدوى معينة.
 التدخين.
 وجود مشكلة في قناتي فالوب.
 الحمل بعد عمر ال 40.
 حدوث حمل مع استخدام اللولب.
 اذا عانيت المرأة من حمل خارج الرحم مسبقا.

أعراض الحمل خارج الرحم

في المرحلة الاولى قد لا يتم ملاحظة اعراض الحمل خارج الرحم لان اعراضه تشبه اعراض الدورة الشهرية ولكن يتم معرفته عند حدوث ما يلي:

 حدوث نزيف في المهبل,حيث تعتقد بعض النساء ان هذه الدورة الشهرية لانه يشبه نزيف الدورة.
 ألم حاد في منطقة الحوض في منطقة واحدة أو اسفل البطن.
 الغثيان والقيء.
 الاغماء بسبب فقدان كمية كبيرة من الدم.
 تضخم واضح في الثدي.

تشخيص الحمل خارج الرحم

عندما تشعر المرأة بأعراض لا تحدث عادة مع الدورة الشهرية, يجب عليها مراجعة الطبيب لمعرفة الاسباب اذا كان يستلزم العلاج وتدخل الطبيب ام لا, حيث يتم التشخيص عن طريق السونار للتأكد من حجم الرحم, كذلك فحص مستوى هرمون الحمل عن طريق فحص الدم فاذا كان مستوى هرمون الحمل لا يتغير خلال 48 ساعة فهذا يعني وجود مشكلة في الحمل وان هذا الحمل خارج الرحم, فاذا تم التأكد من ذلك يجب تدخل الطبيب المختص.

علاج الحمل خارج الرحم

يجب التدخل الفوري للطبيب عند معرفة وجود حمل خارج الرحم لعدم تعرض المرأة للخطر وذلك عن طريق ازالته عبر المنظار, حيث يفضل استخدام المنظار عن الجراحة لعدة اسباب اذ تكون مدة الشفاء أقصر ولا يتطلب اخذ المسكنات الكثيرة لازالة الألم ومدة المكوث في المستشفى تكون أقل.