تعريف الرضاعه الطبيعية
هي عملية تغذية الطفل الرضيع على حليب الأم، والتي تكون إما بشكل مباشر من الثدي إلى فم الرضيع، أو بشكل غير مباشر عبر شفط حليب الأم من الثدي ومن ثم إعطائه للرضيع عبر زجاجة الحليب.

توصيات منظمة الصحة العالمية
ينبغي أن يحصل الأطفال على الرضاعة الطبيعية المطلقة خلال الأشهر الستة الأولى من أعمارهم من أجل تحقيق المستوي الأمثل للنمو والنماء و الصحة .
وبعد ذلك ينبغي أن يحصل الرُّضع على الأغذية التكميلية الكافية من الناحية التغذوية والمأمونة مع استمرار حصولهم على الرضاعة الطبيعية حتى بلوغهم سنتين ، من أجل افاء احتياجاتهم التغذوية المتطورة.

ما هي الفوائد الصحية للرضاعة الطبيعية للأم و الطفل ؟

الرضاعة الطبيعية تقلل من نسبة الاصابة بالسمنة و السكري و تقلل أيضا من نسبة الاصابة بالحساسية ...و من الموت المفاجئ لحديثي الولادة .

و قد أُثبت أيضا أن الأطفال المعتمدين على الرضاعة الطبيعية يكن مستوى الذكاء لديهم أعلى من المعتمدين على الحليب الصناعي .

كما أنها تحميكِ من الاصابة بسرطان الثدي و المبيض ، و تساعدك على خسارة الوزن.

الفوائد الاقتصادية للرضاعة الطبيعية
يقدر في الولايات المتحدة أن الأم التي ترضع طفلها طبيعيا توفر في السنة ألف دولار كان سيتم إنفاقها على شراء حليب الرضع.

كما يؤدي تقليل مخاطر إصابة الطفل بالأمراض إلى تقليل نفقات العلاج الذي ينفقها الأهل، مما يوفر عليهم معدلات المرض لدى الطفل مما يعني أن الأبوين لن يحتاجان للتغيب عن العمل أو الوظيفة بنفس القدر، وهذا يوفر خسائر مادية كانت ستحدث نتيجت التغيب .

1) متى يجب أن تبدأ الرضاعة الطبيعية؟
يجب أن تبدأ الرضاعة الطبيعية فوراً بعد الولادة .

 و ينبغي أن يلتصق جلد الطفل الرضيع بعد الولادة بجلد الأم قريبًا من ثدييها، يساعد هذا الوضع على التدفق السلس للحليب ويحافظ على حرارة الرضيع إلى جانب المساعدة في الارتباط العاطفي .

2) لماذا يجب أن تبدأ الرضاعة الطبيعية في وقت مبكر؟
يكون الرضيع أكثر نشاطا من 30 إلى 60 دقيقة بعد الولادة

3) هل أستطيع إرضاع طفلي بعد الولادة القيصرية؟
بالتأكيد ، فهذه العملية لا تؤثر على نجاحك في إرضاع طفلك، و يمكنك أن تبدئي الرضاعة الطبيعية بعد 4 ساعات من العملية أو عند انتهاء تأثير التخدير .

4)هل من الطبيعي أن يبدو لبن الثدي مائي و خفيف ؟

يتدرج المحتوى الغذائي لحليب الام بحيث  يبدأ بكمية كبيرة من الماء و تنتهي بكمية جيدة من الدهون التي تساعد على ابقاء طفلك في حالة شبع حتى الرضعة القادمة فيصبح أسمك.

5) هل يجب أن يرضع طفلي من كلا الثديين في كل مرة ؟
يجب تفريغ الثدي الأول بالكامل قبل البدء بالثاني.

6) عدد الرضعات الكافية و مدتها ؟

غالبا ما تكون من 9-12 مرة خلال 24 ساعة ، بحيث تتوزع كل ساعتين – ثلاث ساعات رضعة ، مدة كل رضعة 10-15 دقيقة على كل ثدي .

( يجب اتمام الرضعات كاملة و ذلك لتدرج المحتوى الغذائي لحليب الام بحيث  يبدأ بكمية كبيرة من الماء و تنتهي بكمية جيدة من الدهون التي تساعد على ابقاء طفلك في حالة شبع حتى الرضعة القادمة ) .

7) علامات تدل على الجوع و الشبع لحديثي الولادة :

علامات تدل على الشبع

علامات تدل على الجوع

 

- اغلاق الفم

- يتجه بعيدا عن الثدي أو الزجاجة

- يريح قبضة يديه

 

- يضع يده على فمه

- لعق الشفاه او اليدين

- توجيه الرأس حول الثدي أو زجاجة الحليب .

- تكون اليدين مقبوضتين

- البكاء هي علامة متأخرة للجوع لذا لا تنتظري بكاء طفلك .

 

                       

 

8) هل يحتاج طفلي الماء مع الرضاعة الطبيعية أو الحليب الصناعي ؟

لا يحتاج حديث الولادة للماء أو حتى الأعشاب خلال الأشهرالستة الأولى من عمره .

9) هل حجم الثدي له علاقة بكمية الحليب المتدفق ؟

أثبتت الدراسات أنه لا علاقة لحجم الثدي بكمية الحليب و أن هذا التباين يعود الى نسبة الدهون الموجودة بالثدي ، بل ان كمية الحليب المتدفق لها علاقة بارضاع طفلك بشكل منتظم ،فهذا ما يحفز زيادة ادرار الحليب .

10) كم فوطة يجب أن يبلل طفلي ؟

يبلل 5-6 فوط يوميا اعتبارا من اليوم الخامس، و يبلل أقل بالأيام الخمس الأولى .

يكون لون الخروج أخضر غامق في الأيام الثلاث الأولى و يصبح أصفر(مليء بالبذور) اعتبارا من اليوم الرابع بعد الولادة .

11) هل من الطبيعي الشعور بالألم في الحلمتان أثناء تغذية الرضيع ؟
ربما يكون سبب الألم هو أن وضع طفلك الغير صحيح أثناء الرضاعة ، إذا كان الرضيع يرضع في منطقة الحلمة فقط فهذا يسبب ألم؛ صححي وضع طفلك وسوف يزول الألم، من غير المفضل وضع أي دهان على هذه المنطقة، يمكنك وضع بضع قطرات من حليب الثدي بنفسك على المنطقة المؤلمة ثم السماح لها بالجفاف.

12) الأدوية غير المسموحة للمرضع ؟

تنتقل معظم الأدوية الى حليب الام بدرجات متفاوتة لذا يجب استشارة الطبيب أو الصيدلاني لمعرفة الادوية المسموح بها للتنسيق بين مواعيد الأدوية و الرضاعة .