تشخيص الجنين مع توفر خدمة التصوير ثلاثي ورباعي الأبعاد

تشخيص الجنين - الدكتور رائد فلاح خليفة

تشخيص الجنين - الدكتور رائد فلاح خليفة

تعود أهمية إجراء الفحوصات أثناء الحمل إلى عدة اعتبارات منها الاطمئنان على صحة وسلامة الجنين وكذلك انطلاقا من أن معظم أمراض الجنين يمكن تشخيصها عن طريق السونار مدعما بالدلالات البيوكيميائية في دم الحامل أو اخذ عينات من أنسجة الجنين وتحليلها وراثياً عند الحاجة،ومن هنا يمكن معالجة الحالات القابلة للعلاج أثناء الحمل أو مبكرا بعد الولادة قبل أن تتأخر وتؤدي إلى تفاقم المرض.

أما الحالات غير القابلة للعلاج فيتم التعامل معها أولا بالتهيئة النفسية واتخاذ التدبيرات المناسبة حسب الحالة.

يقدم مركز تشخيص الجنين فحوصات سلامة الجنين وتضم ما يلي

فحوصات السونار الحديث باستعمال تقنية ثنائي وثلاثي ورباعي الأبعاد وهي عادة كما يلي

 في الأسابيع من 11-13 من الحمل لتشخيص حالات الخلل الكروموسومي أو التشوهات المبكرة.
في الأسابيع من 18-22 من الحمل للبحث عن التشوهات الخلقية أو احتمالية وجود خلل في الجينات .
 قياس كفاءة الجنين وترويته الدموية وفحص المشيمة في أواخر الحمل.
معرفة جنس الجنين في المراحل المبكرة من الحمل.
 فحص التوائم بشكل مفصل.

 القيام ببعض الإجراءات التداخلية تحت السونار مباشرة.
 فحوصات متعلقة باتساع عنق الرحم و مخاطر الإجهاض.
 متابعة حالات الحمل المحفوفة بالمخاطر.