مع تطور العلم وتقدم التكنولوجيا أصبح بامكان الزوجين الذين يلجؤون للتلقيح الصناعي اختيار جنس المولود, وذلك عن طريق:

الطريقة الاولى : فصل الحيوانات المنوية في المختبر بطريقة الغربلة

يتم في هذه الطريقة فصل الحيوانات المنوية الذكرية عن تلك الانثوية, وذلك باستخدام أدوات وتقنيات حديثة خاصة, حيث توضع العينة في محلول بروتيني لفترة معينة وبعدها يتم فصل الخليط المنوي الى خليط اول يحتوي على الحيوانات المنوية الحاملة للكروموسومات الذكرية. خليط ثاني يحتوي على الحيوانات المنوية الحاملة للكروموسومات الانثوية.

وبعدها يتم ارجاع الحيوانات المنوية التي تحتوي على الكروموسومات المرغوب بها الى رحم المرأة عن طريق قسطرة الحقن الصناعي داخل الجسم بعد أخذ ابرة نضوج البويضة ( HCG) ب 36 ساعة حيث يتم هذا الاجراء في وحدة الاخصاب الذي تم تحضير الخليط فيها.

يفضل عمل غسول مهبلي قلوي قبل اجراء عملية الحقن وتتلخص هذه الفكرة في أن مهبل المرأة يميل الى السائل الحمضي اما السائل المنوي عند الرجل فانه يميل الى القلوي, فاذا غلب الوسط القلوي فان الجنين يكون ذكرا اما اذا غلب الوسط الحمضي فان الجنين يكون انثى.

تجدر الاشارة الى أن نسبة الفصل قد تصل الى 65% في أفضل الحالات.

 الطريقة الثانية: فصل الأجنة عن طريق عملية أطفال الأنابيب PGD

في البداية تتم عملية أطفال الانابيب بواسطة الحقن المجهري كما أسلفنا في المواضيع السابقة وخلال اليوم الثالث من حياة الجنين يتم عمل ثقب في جدارالجنين (عندما يكون الجنين 8 خلايا) حيث يتم سحب خلية واحدة بعدها يتم دراستها وذلك عن طريق دراسة FISH وذلك لتحديد جنس الجنين المرغوب فيه أو للكشف عن أي أمراض وراثية أخرى ان عرفت وعند الانتهاء يتم ارجاع الاجنة السليمة وحسب الجنس المرغوب به.

ما هي نسبة نجاح عملية اختيار جنس المولود في عملية أطفال الانابيب PGD؟

نسبة نجاح عملية فصل الأجنة باستخدام تقنية PGD قد تصل الى 98%.