هناك بعض المخاوف التي تتعرض لها المرأة قبل اجراء عملية اطفال الأنابيب, خوفا من عدم نجاح هذه العملية, لكن شهدت عملية اطفال الانابيب في هذا الوقت تقنيات حديثة ترفع من نسب وزيادة فرص حدوث الحمل.

الاجراءات الطبية التي يجب اتباعها قبل البدء باجراء عملية اطفال الانابيب

 أخذ السيرة الذاتية للزوجين.
 اجراء الفحوصات للمرأة للتأكد من وضع المبيضين والرحم.
 التأكد من عدم وجود اي مرض عند المرأة يعيق حدوث الحمل مثل (الألياف الرحمية, الالتصاقات الرحمية, تشوهات في الرحم).
 عمل الفحوصات المخبرية لعلاج اي خلل هرموني موجود.
 التقليل من الوزن عند المرأة,فوزن المرأة يلعب دورا في حدوث الحمل.
 اجراء فحوصات للرجل للتأكد من وجود حيوانات منوية.
 معرفة عدد الحيوانات المنوية عند الرجل.
 اجراء تحليل للزوجين لهرمون FSH اذا تطلب الأمر.
اختيار البرتوكول المناسب لتنشيط الاباضة حسب الحالة ومتطلباتها.

الاجراءات العامة التي يجب اتباعها قبل البدء باجراء عملية اطفال الانابيب

 ممارسة الرياضة مثل المشي لانها تعمل على تنشيط الدورة الدموية.
 تناول حامض الفوليك.
 تناول واتباع غذاء صحي متوازن.
 شرب الماء بكميات مناسبة.
 التقليل من المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل القهوة والشاي.

العوامل التي تزيد من نسبة نجاح عملية اطفال الانابيب

 عمر الزوجة, تزداد استجابة المرأة للمنشطات كلما كان عمرها اقل من 40 سنة, كذلك عدد البويضات يكون اكثر وأنشط.
 سماكة بطانة الرحم, كلما كان بطانة الرحم اسمك كانت فرصة انغراس الاجنة اكبر, ويمكن معرفة ذلك عن طريق الفحص بجهاز السونار.
 نوع الحيوانات المنوية عند الرجل (شكلها,وحركتها), فيجب ان تكون الحيوانات المنوية خالية من العيوب ليتم نجاح عملية اطفال الانابيب.
 المعمل,فكلما كان الكادر الطبي عالي الكفاءة تزداد نسبة نجاح عملية اطفال الانابيب, وذلك من خلال منع تعرض الاجنة الموجودة في الحاضنات للبكتيريا او اي ملوثات اخرى بالاضافة الى ان التقنيات والاجهزة المستخدمة تلعب دورا اساسيا في زيادة نسبة نجاح عملية اطفال الانابيب مثل استخدام اللاصق وال IMSI وعملية ثقب جدار الجنين Assisted Hatching, وكادر طبي عالي الكفائة .
 الحالة النفسية للزوجين, تعد من اهم العوامل التي تساعد وتعمل على نجاح عملية اطفال الانابيب فيجب الابتعاد عن القلق والتوتر والمحافظة على الهدوء والاستقرار.

الاجراءات المتبعة بعد عملية اطفال الانابيب لزيادة نسبة نجاح العملية

 الابتعاد عن العلاقة الزوجية بعد العملية لمدة لا تقل عن اسبوعين.
 خضوع المرأة للارشادات الطبية من الطبيب المختص.
 المواظبة على اخد العلاج الهرموني الذي يوصفه الطبيب المشرف على الحالة وذلك لزيادة ثبات بطانة الرحم.
 مراجعة الطبيب المشرف على الحالة في حال ظهور أعراض غير طبيعية مثل ( الم في منطقة الحوض, او ارتفاع درجة حرارة الجسم, او ظهور دم في البول).
 الابتعاد عن ممارسة الرياضة التي تحتاج الى جهد كبير.
 عدم تناول اي نوع من الادوية الا بعد استشارة الطبيب المختص.