​​فحص الأجنة الوراثي PGD

يعرف التشخيص الوراثي قبل زراعة الأجنة Preimplantation genetic diagnosis بعملية استخدام التكنولوجيا في عملية التلقيح الصناعي لزيادة القدرة على الحمل وكذلك اجراء اختبار وراثي للأجنة لاختيار أفضل جنين ليتم الحمل به وكذلك اختيار الجنين الخالي من الأمراض الوراثية اذ يتم تحديد العيوب الوراثية داخل الأجنة فهذا الاجراء يساعد على منع انتقال الأمراض الوراثية الى الجنين.

تعطي تقنية ال (PGD) المجال لتشخيص حالة الأجنة وراثيا قبل اعادتها الى رحم الأم مما تتيح الفرصة للأزواج الحاملين لصفة مرضية وراثية أو الراغبين في تحديد جنس الجنين والخصائص الوراثية للجنين قبل ارجاعه الى رحم الأم (سواء كان حاملا لتلك الصفة الوراثية أو كان مصابا بها), مما يستدعي مشاركة الأزواج في (برنامج اطفال الأنابيب).

كيف يتم عمل فحص الأجنة الوراثي؟

تكون عملية فحص الأجنة الوراثي قبل زرع الأجنة في اليوم الثالث تؤخذ خلية من الجنين ويتم فحصها وراثيا.

ما هي الحالات التي يتم اللجوء اليها لاجراء فحص الأجنة الوراثي؟

 عند التعرض لحالات اجهاض متكررة.
 حمل المرأة بعد سن 38.
عند وجود تشوه في الحيوانات المنوية.
وجود أمراض وراثية عند أحد الأزواح او كلاهما.
 فشل عملية أطفال الأنابيب أكثر من ثلاث مرات.
 الأشخاص الذين يعانون من اضطراب في الكروموسومات.
 اذا سبق للأم بانجاب اطفال بتشوهات خلقية.
 الرغبة بتحديد جنس المولود.

خطوات فحص الأجنة الوراثي

 يتم أخذ خلية من كل جنين في اليوم الثالث, وفي بعض الحالات يتم تجميد الأجنة لدراستها.
 يتم اجراء الفحص الوراثي للأجنة لمعرفة الخلل الموجود بها.
 يتم تحديد الأجنة الخالية من الأمراض الوراثية او الحاملة لجنس المولود المطلوب, بعدها يتم زرع الأجنة المختارة في الرحم وانتظار نتيجة فحص الحمل.

يتم تجميد أي اجنة اضافية خالية من الأمراض والتي لم يتم استخدامها ليتم استخدامها في وقت لاحق, واتلاف الأجنة التي تحمل أمراض وراثية.

أمثلة على الأمراض التي يتم الكشف عنها أثناء فحص الأجنة الوراثي

 خلل في كروموسومات الجنين مثل متلازمة داون.
 ضمور العضلات الذي يصيب الذكور.
 أمراض الدم الوراثية مثل الثلاسيميا (أنيميا البحر المتوسط).
 مرض الهيموفيليا.