​​
نقل الأجنة هي اخر مرحلة من مراحل عملية الاخصاب الصناعي, وهي من اهم الاجراءات التي يعتمد عليها في نجاح عملية اطفال الانابيب, وهي عملية زرع البويضات المخصبة داخل رحم المرأة وذلك لاتمام عملية الحمل بعد الاخصاب.

كيف تتم عملية نقل الأجنة؟

يتم نقل الأجنة عن طريق استخدام قسطرة تدخل عن طريق المهبل الى عنق الرحم ومن ثم الى الرحم. ويفضل استخدام جهاز الالتراساوند في عملية نقل الأجنة (استخدام الموجات فوق الصوتية) وذلك لانه يساعد على ارجاع الأجنة في المكان المناسب.

يقوم الطبيب المختص بنقل الأجنة من خلال تمرير انبوب القسطرة الذي يحتوي على الأجنة عن طريق فتحة عنق الرحم حتى تصل الى منتصف تجويف الرحم, اذ يتم استخدام الموجات فوق الصوتية لمشاهدة تقدم طرف القسطرة الى الموقع الصحيح, عند وصول القسطرة الى المكان المطلوب يتم نقل الأجنة, بعدها يتم سحب انبوب القسطرة ببطئ وذلك للمحافظة على سلامة الأجنة.

متى تتم عملية نقل الأجنة؟

تكون عملية النقل في اليوم الأول حتى اليوم السادس, وعادة ما يتم بين اليوم 2-5 ويفضل ان تكون في اليوم الخامس لأن الاجنة وقتها تكون قد تطورت واصبحت جاهزة للانغراس وكذلك فان بيئة الرحم تكوم مناسبة أكتر للأجنة في اليوم الخامس اذ يعتمد ذلك على:

 كفاءة المختبر.
 عدد الأجنة.
 كفاءة الأجنة.

ما هي الاجراءات التي تتم بعد عملية نقل الأجنة؟

تبقى المرأة بعد النقل مستلقية على ظهرها لمدة 20 دقيقة, وعند مغادرتها المستشفى يفضل ان تخضع للراحة وبعدها تستطيع ان تقوم بأنشطتها اليومية المعتادة.

النصائح التي يجب اتباعها بعد عملية نقل الأجنة

 الابتعاد عن الجماع.
 عدم ممارسة الانشطة الرياضية.
 الابتعاد عن الارهاق البدني.